الوسم : ارقام

28سبتمبر

لن تنجح #راح_نفلسكم

ahmadibnaziz@
ahmadaziz.com

لكل فعل ردة فعل كما تعلمه الصغار قبل الكبار على مقاعد الدراسة. وارتفاع أسعار الخدمات أو انخفاض الجودة المقدمة يجعل العميل في حالة غليان حتى يصل للحظة التي يقرر عندها … المقاطعة بدلا من الانفجار. والمقاطعة في العالم العربي عموما خلال العقد الأخير انطلقت كثيرا وليست ثقافة جديدة فكانت هناك دعوات مقاطعة لمنتجات الشركات الأمريكية والاوروبية والدنماركية و وصولا للشركات السعودية ولكل مقاطعة أسبابها وظروفها. ولكنها عموما لم تكن مقاطعة ناجحة أو مؤثرة بشكل جوهري. أكمل القراءة »

21سبتمبر

ما زال المستأجر.. مواطنًا

ahmadibnaziz@

في عالم الكيمياء تستطيع المواد التحول من شكل لآخر مختلف تماما ويمكن لها أن تختفي أيضا كما هو حال الماء عندما يتبخر في الهواء ويتلاشى. هذه الحالة للأسف لا توجد في عالم المال والأعمال، فأي قرار أو خطوة لن يتلاشى تأثيرها في منتصف الطريق أو تتوقف في المنتصف ليتحملها شخص واحد. بل تستمر حتى تصل لنهاية المسار التجاري وهو العميل عادة. أكمل القراءة »

14سبتمبر

كم عاما بقي قبل أن تختفي تجارتك؟

عندما كانت تُسيطر قريش بشكل شبه كامل على التجارة في الجزيرة العربية عبر رحلتيها في الصيف والشتاء للشام واليمن، كانت تعتمد أسلوب الإحتكار والجودة إن صح التعبير باعتبار أنهم الأقدر حينها على شراء البضائع ذات الجودة العالية لمكانتهم الإجتماعية والمالية والإحتكار بحكم السوق الرائجة التي يسطيرون عليها في مكة في ذاك الزمان. وكان قطع الإمدادات لقوافلهم التجارية يمثل خطر استراتيجي لتجارتهم. وهكذا تطورت التجارة عبر الزمن وتوسعت وامتدت وتغيرت مفاهيمها حتى وصلنا لحالنا هذا اليوم. أكمل القراءة »

31أغسطس

٢٥ ساعة!

تعمد الحكومات حول العالم في فترات ما قبل حدوث الركود الإقتصادي إلى ضخ الأموال في سبيل إنعاش الإقتصاد ومنع حدوث الركود أو حتى الكساد في أسوأ الأحوال. ومثلها الشركات في هيكلتها تسعى لمزيد من التوسع والسعى للحصول على شركاء جُدد لديهم القدرة على ضخ المزيد من الأموال لزيادة الإستثمار في مشاريعهم. وفي كل مرة يتعثر مشروع معين أو تواجه أحد المشاريع العملاقة عرقلة يكون الحل بزيادة ضخ الأموال في سبيل الحصول على أفضل المقاولين والإستشاريين لتسريع الإنتاجية و الإنتهاء في الوقت المطلوب. أكمل القراءة »

6يناير

هل سينجح مترو الرياض؟

المدنيّة الحديثة أتاحت للإنسان التطور في وسائل معيشته، تنوعت خلالها سبل العيش وكسب الرزق، التي تطوّرت على إثرها وسائل التنقّل فقرّبت البعيد واختصرت عليه المسافة والجهد والوقت. هذا التنوع بوسائل التنقل أتاح الفرصة لمعالجة الثغرات التي تخلفها كل وسيلة نقل وأصبحت العلاقة بينهم تكاملية. بمعنى أن كل وسيلة نقل تسد نقص أختها من باقي الوسائل. فالسيارة التي أعطت الخصوصية للراكب وحرية التنقل في الزمان والمكان الذي يريد، سببت له مشكلة الزحام المتواصل ورحلة البحث المضنية عن موقف في مدينة مزدحمة كالرياض. أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة