10أغسطس

عشر سنوات ماذا فعلت بها التقنية؟

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@
المشاريع التجارية تكتسب قيمة مادية وسمعة كبيرة أحيانا من ضخامة مشاريعها وحجم المباني والمنشآت التي تمتلكها. وهو ما يُعرف في لغة أهل الإختصاص بالأصول. ولا يراود الشك شخص عندما يرى منشآت شركات النفط والطاقة أنها شركات ذات قيمة مليارية. بسبب تنوع المنشآت وتعقيدها وضخامتها ووجود شيء ملموس على أرض الواقع لها. لذلك ليس مستغربا أن سيطرت شركات الطاقة والنفط على قائمة أعلى الشركات من حيث القيمة السوقية حول العالم. أكمل القراءة »

3أغسطس

إيقاف نزيف الخسائر .. بالتقنية

يتكيف جسم الإنسان بطبيعته مع المتغيرات التي يواجهها فكما يبني التدريب المتكرر عضلات الجسم ويُنمّيها للحد الذي يتمناه الشخص. كذلك يتكيّف الجسم بزيادة الامتصاص للأغذية والاستفادة من الدهون المُخزنة في حالات الجوع الطويلة كنوع من التعايش مع الظروف لحين حصوله على الغذاء في أقرب وقت. أكمل القراءة »

28يوليو

نتفلكس حُلم السيطرة العالمية .. هل تبخّر؟

Arabic
 نتفلكس حُلم السيطرة العالمية .. هل تبخّر؟ – أحمد الزمامي – @ahmadibnaziz
بدايات Netflix
وُلدت نتفلكس ٣ مرات خلال ٢٠ عام، كانت الإنطلاقة الأولى في عام ١٩٩٧م حيث بدأت الشركة بخدمة عرض الأفلام على DVD وإيصالها بالبريد للعملاء. ووُلدت مرة أخرى في عام ٢٠٠٧م بعد إطلاق خدمة البث على الإنترنت للأفلام وأخيرا الولادة التي شهدها الجميع وسمع بها في عام ٢٠١٦م وذلك بإطلاق خدمات نتفلكس على مستوى العالم والتوسع بالخدمات لأكثر من ١٠٠ دولة دُفعة واحدة.

أكمل القراءة »

27يوليو

أكُلت يوم أُكلت “ياهو”

Ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@
العملاق ياهو بأقل من خمسة مليارات دولار … الرقم الذي انتشر سريعا في الأوساط الإعلامية خلال هذا الأسبوع بعد الصدمة الكبيرة من مبلغ استحواذ شركة فيريزون على “ياهو” مقابل 4.8 مليار دولار. والفشل مهما تم الحديث عنه والتحذير منه نظريا تحتاج النفس البشرية لأمثلة عملية لاستيعاب المقصود وفهم الموضوع. وفي هذا العقد يبدو أن ياهو تصدرت الموقف لتعطي مثال عملي لكيفية (التخطيط) للفشل بشكل عملي وتستطيع الوصول للفشل كهدف رسمته لذاتك. أكمل القراءة »

26يوليو

اللهم حظًا كحظ عُمر

لم يسلم من شدّته وأذاه في بداية عُود الإسلام أحد
وهابه الناس وزادت غلظته عليهم وأخذ يُهدد ويتوعّد.
واستوحش الناس منه وخافوه.
ولما بلغ خوف الناس مبلغه من بطش قُريش دعا الرسول اللهم انصر الإسلام بأحد العُمرين.
فأسلم وما خُص نصر الإسلام بإسم شخص بعينه مثلما خُص به هو فسار بهم على مرأى من قُريش ولم يجرؤ أحد قط على الإعتداء عليهم بحضرته.
ولم يرضى بالإسلام فقط فقد فاته السبق للإسلام فجدّ وشدّ من عزمه عسى أن يلحق جميعا
فزاحم الصحابه، وأخلص نيته، ووافق القرآن في غير موضع رأيه.
فكان إسلامه عزّة للإسلام بأكمله لا عزّة مخصوصة به وحدة
ولا يرضى بالدنيّة، جريء في رأيه، لم يطب خاطره بعد صلح الحديبة إلا عندما بشّره الرسول بنفسه يا عُمر طب خاطرا كلمني ربي يخبرني عن الفتح، ويرد أفتح هو؟ فيقول له الرسول نعم وإنه لفتح عظيم فطاب خاطره وسُرّ بالبشارة الخاصة وزفّها للعامة.
سعى بحياته وجعلها بين الرسول وصاحبه فلحق بهم حتى التصق.
ولما آلت إليه الدولة ضاقت بالناس الأرض بما رحبت عُمر شديد غليظ وهو تحت ولاية غيره فكيف بولايته
فساق الله غلطته وشدّته على الظالمين ورزقه الخشية والرفق والخوف على المسلمين
وعلم بشهادته منذ زمن ولم يكتفي بل أردفها بالدعاء اللهم ارزقني الشهادة في مدينة رسولك. فكان له ما تمنّى ولما دنى موته كانت حياته بعد فقد صاحبيه على عجل يُريد اللحاق بهم والتخفف من الإمارة فألهمه الله أن يطلب الناس أن اذهبوا لأُمنا استأذنوها لي أن أُدفن بجانب صاحبيّ فوافقت. وفرح بتحقيق آخر أمنياته ولم يكتفي فأوصى أن إذا مت فاذهبوا لأُمّنا واستأذنوها وقولوا لها (عُمر) يستأذنك بالدفن بجانب صاحبيه وشدد وأكّد قولوا عُمر!. كان يخشى أنه أكرهها للموافقة لأنه أمير المؤمنين.
ورزقه الله من بعدها من بين الصحابة جميعهم، سلام المسلمين عليه منذ أكثر من ١٤٠٠ سنة كلما مرّوا للسلام على الرسول وصاحبه سلّموا عليه معهم.

فاللهم حظًا كحظ #عُمر.

 

#بوح_الخاطر

20يوليو

عدالة التنفيذ

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@
الحقوق لا تضيع بالمماطلة ولا تُنسى بالجحود، ربما تتأخر لكنها في نهاية المطاف تبقى حتى يتم تسليمها لمستحقيها. مع منتصف ربيع الثاني من عام ١٤٣٤هـ وُلدت وزارة العدل من جديد إن صح التعبير بإطلاقها لأهم وأضخم مشاريعها التطويرية، (قضاء التنفيذ) والذي تطور وارتبط بالجهات ذات العلاقة سريعا وجعل تحرك قاضي التنفيذ أسهل وأسرع. أكمل القراءة »

13يوليو

المطارات .. الأصول المنسية

تطورت صناعة الطيران من الإكتفاء بتقديم خدمات النقل بمدة زمنية أقصر إلى مرحلة تقديم هذه الخدمة مع خلق انطباع إيجابي حول تجربة العميل بداية من دخوله لصالة المطار وحتى وصوله واستلام حقائبه من جهة الوصول. وذلك بإتاحة وسائل أكثر تطورا لزيادة رفاهيته على مستوى الخدمات المقدمة داخل المطار أو حتى على الطائرة. خصوصا أن حُب السفر والدفع الإلكتروني والإنترنت حفّزت الآخرين على تفضيل تجربة التنقل بالطائرة لسهولتها لدرجة انتشار خدمات الطيران الخاص باشتراكات سنوية تتيح للراكب تجربة راقية من السفر على طائرة خاصة بمقاعد محدودة وخدمات عالية لوجهات عديدة. أكمل القراءة »

1يونيو

غيمة السيّاح … أين تُمطر؟

التنوع الذي أوجده الله على كوكب الكرة الأرضية من تغير التضاريس ودرجات الحرارة وطبيعة البشر أنفسهم، ولّدت الرغبة في الترحال والإستكشاف والشغف لمعرفة ومقابلة الجديد. ومع تطور الإنسان والصناعات التي أحدثها جعلت الشغف يزداد بالسفر المتكرر والمتواصل فوسائل السفر الحالية أصبحت وسيلة إغراء لسفر أي شخص خصوصا مع التنافس الشديد بين الدول التي تعتمد بشكل كبير على إقتصاديات السياحة والسيّاح.

أكمل القراءة »

25مايو

التجّار .. هم العدو فاحذرهم

ليس خطأ مطبعيا ما قرأته في العنوان، فعبارة التجّار .. هم العدو فاحذرهم تبدو أنها أقرب عبارة لوصف حالة الحرب التي يشنها الكثير على أي شخص ينضم للأعمال الحرة والتجارة. ولأن الدنيا بواقعها تتمتع بدرجات مختلفة من الألوان فتدرجات الألوان في السماء والبحر والأرض أيضا تعطي الإنطباع أن هناك العديد من الإختيارات والأشكال. لذلك لا يمكن حصر هذا المقال في زاوية الأبيض أو الأسود فقط. فإما أن تكون معنا ضد التجار أو أن تكون مع التجار ضدنا. الوقوف في المنتصف بينهما مطلب، ومتاح لكل أحد. أكمل القراءة »

18مايو

حكاية السعودة الوهمية … كيف بدأت

تحتاج بعض الإدارات لقرارات جوهرية لإحداث تغيير جذري في سير أعمالها ونتائجها. وتوطين الوظائف وتحسين بيئة العمل من المواضيع التي تتصدر القائمة في حاجتها لقرارات جوهرية لأنها تكون بين نار البطالة والمجتمع من جهة وبين أصحاب العمل وتهربهم من توطين الوظائف وسعيهم لخفض التكاليف قدر الإمكان. أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة