11يناير

صافولا .. عندما يُخطئ الكبار

تعودنا في صغرنا أن نجلس في مجالس الكبار نستمع من قصصهم وخبراتهم في الحياة، ولا يسمح لك بالمقاطعة ولا المداخلة فما زلت صغيرا حتى على أن تنطق بحرف واحد أمامهم. هُم الكِبار .. فاستفد منهم! حتى خُيّل لنا في عقولنا أن الكبار لا يخطئون  توقفت عجلة الأخطاء عندهم بعد تجاوزهم لسن معين وأصبحت الخبرات المتراكمة لديهم هي درع الأمان وبوصلة تُشير للإتجاه والقرار الصحيح دائما. أكمل القراءة »

4يناير

الألعاب النارية في مكة المكرمة

مع بداية العام الميلادي من كل عام، تبدأ الدول والمؤسسات بالسعي الحثيث للتسويق لذاتها كوجهة سياحية ومحاولة زيادة حصتها السوقية من هذا القطاع الضخم. ومع توفر الإنترنت وسهولة وصول المعلومة للجميع دون عناء تسويقها لهم، إلا أن ما زال التسويق المباشر وتعريف الآخرين بما لديك هو الأسلوب السائد. أكمل القراءة »

28ديسمبر

حلال عليهم .. حرام علينا؟

في السنوات الخمس الأخيرة وحتى الأسبوع الماضي، توالت حزم القرارات المتعلقة بسوق العمل والقطاع الخاص، والسعي الحثيث من خلال هذه القرارات بتقليل أعداد العمالة الأجنبية وزيادة نسبة التوطين. بعيد عن جدلية صحة هذه القرارات من عدمه ومدى فائدتها أو نجاح هذه الخطط، الوقت سيفي بالإجابة والتجربة خير برهان.  أكمل القراءة »

21ديسمبر

بترولنا .. كم وصل سعره؟

التوظيف الوصفي للكلمات، تُوقع المُلقي والمُتلقّي في المنطقة الضبابية، لأن المعنى المُراد إيصاله يختلف حسب الحالة المزاجية للشخص، والتأثير النفسي والعلمي والمادي عليه والتوفيق في اختيار الكلمة المناسبة للوصف. وهذا طبيعة إنسانية لا يُمكن الفكاك منها. لذلك أرى أن لغة الأرقام أكثر دقة في النقل والتوظيف، لأن الرقم ثابت وكل يراه بحسب خلفيته وزاويته فهناك من يرى أن الرقم 4 كبيرا وبعضهم يراه صغيرا ومنهم من يقارنه بغيره من الأرقام لتحديد رأيه في هذا الرقم. أكمل القراءة »

14ديسمبر

سَلَطة الصحافة السعودية

تعمد الحكومات لضخ الميزانيات الضخمة وتأسيس البُنى التحتية وتطوير الأنظمة والقوانين لرفع حجم الإنتاج وزيادة الحصة السوقية العالمية من صادراتها. وهذه النتيجة لا تتم إلا بعد بذل جهود كبيرة، ولا تُقطف ثمارها إلا بعد فترة زمنية طويلة، وهذه هي دورة الحياة الطبيعية للمشاريع الضخمة.

التجارة الإلكترونية حديث الساعة في السعودية، وقد أخذت زخمًا عاليًا من المتابعة والتركيز، إلى حد أن حجم التجارة الإلكترونية في السعودية ارتفع من 2 مليار ريال شهريا حتى 52 مليار ريال شهريا في ظرف يومين فقط، بدون ضخ المزيد من الاستثمارات أو حتى سن قوانين جديدة. نعم، حدث ذلك خلال يومين فقط، ولكن لعله من الغني عن التعريف أنها كانت زيادة في الهواء وحبر على ورق فقط.  أكمل القراءة »

4ديسمبر

50 عام من النجاح .. كورولا

في بداية شهر نوفمبر من هذا العام وتحديدا في اليوم الخامس من نوفمبر احتفلت شركة تويوتا بمرور الذكرى الخمسين على إنتاج سيارتها الشهيرة كورولا. وطالما كانت تجربة شركة تويوتا وتعاملها مع الأزمات والمواقف على مدار العقود الطويلة الماضية بيئة خصبة للدراسة والإستفادة من تجربتها. ويحق لتويوتا الإحتفال بهذه السيارة الأنيقة التي اكتسحت الأسواق وتعتبر من أنجح السيارات التي صنعتها والتي لامست احتياج شريحة كبيرة من العملاء على مستوى العالم خصوصا في بداياتها. كان أول إنتاج لسيارة تويوتا في 5/11/1966 وبلغت مبيعات السيارة منذ ذلك الحين وحتى شهر سبتمبر من هذا العام 45 مليون سيارة وهو ما يتجاوز بالضعف عدد المواطنين السعوديين.  أكمل القراءة »

24نوفمبر

قيمة الهدف الواحد لأرسنال 155 ريال!

أعلن مجلس الوزراء يوم الإثنين الماضي الخطوات الجادة في خصخصة الأندية السعودية وإسناد المهمة لهيئة الرياضة لمتابعة الموضوع والإسراع فيه. وهذا القرار خطوة تحول في مسيرة الرياضة السعودية، والتي أخذت خلال عقود عدة منعطفات، منعطف رياضة الهواة قديما ثم المحترفين، والآن الخصخصة.  أكمل القراءة »

20نوفمبر

وَحشة..

يعتريني الخوف يا الله..

تملؤني الوَحشة في الطُرقات..

أشعر بالبرودة في أطرافي ..

هل هو الخوف .. أم الوِحدة .. أم وَحشة في داخلي.

 أشعر بشتات أمري ، وتبعثر روحي؛ كأنه مرّ بي يوم عاصف. أتعثر في حياتي؛ وأضعف مع مرور الوقت..أستجمع شتات الأمر وما بقي من هذا الحُطام علّه يكون عُكّازة لي، أُسند ظهري لجدار الحياة فلا يقواني.. وينهد.

أغرق من دمعي، وأستصرخ .. للمساعدة. أضيع بين مفترق الطُرق؛ بل أضيع في الطريق الواحد ذا الاتجاه الواحد. تضيق بي السُبل وتستضيق الأزقّة في وجهي.

أعلم أنك على كل شيء قدير.. لكنني كسول في الدُعاء .. وأستحي في الطلب..

 والحياة مراحل .. وكأنني عَلِقت في المرحلة الأولى؛ وتعثرت في العتبات. فكيف إذا اشّتدت الحياة وتلاطمت أمواجها على شاطئ روحي كالطوفان العظيم؟

وكأنها حِِيزت لي الدُنيا بنِعَمك علي؛ ولكني لا أراها.. لا أستشعرها.. لا أحمد الله عليها.

 أخشى فُقدان العُمر في الحسرة .. في الندم.. في فوات الفُرص كالجبال دون أن أراها.

أستشعر رحمتك علي؛ بكريم عفوك؛ ولطيف معاملتك؛ وعظيم مغفرتك؛ وسِعة بالك على أخطائي.. تقصيري.. جحودي.

الحُزن يعتصرني دون سبب؛ والضيقة تخنقني دون علّة بيّنة؛ وابن آدم ضعيف مغلوب على أمره، يشتكي من أي شيء.

مالي أشعر بالضياع .. والخوف .. في ظِل حماك ووعدك قائم ما زال.. ولو سألني لأعطينّه.

وانا قليل اللطافة والأدب؛ مُقصّر ولا يستحي من ربه في الطلّب!

16نوفمبر

نوون.كوم .. يكفينا؟

نوون .. الكلمة التي تناقلها السعوديين بمختلف اهتماماتهم خلال الأيام الماضية، فمن مهتم بالتجارة الإلكترونية إلى عميل يتطلع لتطور خدمات المتاجر الإلكترونية وانتقالها من مستوى الإنستقرام إلى خدمات بيع إلكترونية متكاملة، إلى مهتمين بالإقتصاد ومتسائلين عن الجدوى الاقتصادية لدخول صندوق الإستثمارات العامة بمثل هذه الصفقة بهذا التوقيت. أكمل القراءة »

16نوفمبر

سباق سيارات .. محموم

الكهرباء تبقى الشكل الوحيد تقريبا من الطاقة الذي ما زال يُحوّل كل شيء إليه فطاقة الرياح تُحوّل للكهرباء والطاقة الشمسية والمنتجات النفطية والطاقة النووية والفحم وغيرها كلها تهدف في نهاية المطاف لتحويلها لطاقة كهربائية. وكما كانوا يقولون كل الطرق تؤدي إلى باريس. فما دامت كل الطرق تؤدي لباريس فلماذا يُضيع الشخص وقته في غيرها؟ وعندما أصبحت كل أشكال الطاقة الحالية تحوّل إلى الطاقة الكهربائية في نهاية المطاف للاستفادة منها. برزت السيارات الكهربائية كفكرة بديلة وتربعت في منتصف الطرق كُلها.  أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة