9ديسمبر

إبتعد عني.. حتى أراك!

ابتعد عني حتى أراك!

كم مرة كنت تبحث عن شيء؛ ولم تجده!

لتتفاجأ أنه كان بجانبك أو أسفلك حتى؟

لم تستطع أن تراه إلا عندما ابتعدت قليلاً.

هل تستطيع قراءة أي نص في شاشة جهازك عندما تلصقه بعينك تماما؟

كم علاقة حميميّة في سنوات عُمرك اضطررت للإبتعاد قليلاً لفترة

حتى تهدأ النفوس ثم عُدت مجدداً إليها بكل حماس؟

،،

يبدو أن قانون المسافة يلاحقنا في كل مكان؛

فنحن نحتاج للمسافة الزمانية والمكانية أحياناً (حتى لو كانت بِضعة أمتار)

لنرى الأشياء التي نبحث عنها  ونحصل على الأمور التي نسعى لها.

،،

يا ترى كم هي الفرص التي فاتتنا والأفكار الإبداعية التي غفلنا عنها؛

وكان السبب الوحيد أننا قريبين جداً للشيء لدرجة أننا لم ننتبه له ولم نشعر به.

لذلك؛ أقولها بكل ود للأشخاص والأشياء الجميلة التي أسعى لها في حياتي؛ ابتعد عني .. حتى أراك.

شارك التدوينة !

عن أحمد الزمامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تم التطوير بواسطة