أرشيف شهر: نوفمبر 2016

24نوفمبر

قيمة الهدف الواحد لأرسنال 155 ريال!

أعلن مجلس الوزراء يوم الإثنين الماضي الخطوات الجادة في خصخصة الأندية السعودية وإسناد المهمة لهيئة الرياضة لمتابعة الموضوع والإسراع فيه. وهذا القرار خطوة تحول في مسيرة الرياضة السعودية، والتي أخذت خلال عقود عدة منعطفات، منعطف رياضة الهواة قديما ثم المحترفين، والآن الخصخصة.  أكمل القراءة »

20نوفمبر

وَحشة..

يعتريني الخوف يا الله..

تملؤني الوَحشة في الطُرقات..

أشعر بالبرودة في أطرافي ..

هل هو الخوف .. أم الوِحدة .. أم وَحشة في داخلي.

 أشعر بشتات أمري ، وتبعثر روحي؛ كأنه مرّ بي يوم عاصف. أتعثر في حياتي؛ وأضعف مع مرور الوقت..أستجمع شتات الأمر وما بقي من هذا الحُطام علّه يكون عُكّازة لي، أُسند ظهري لجدار الحياة فلا يقواني.. وينهد.

أغرق من دمعي، وأستصرخ .. للمساعدة. أضيع بين مفترق الطُرق؛ بل أضيع في الطريق الواحد ذا الاتجاه الواحد. تضيق بي السُبل وتستضيق الأزقّة في وجهي.

أعلم أنك على كل شيء قدير.. لكنني كسول في الدُعاء .. وأستحي في الطلب..

 والحياة مراحل .. وكأنني عَلِقت في المرحلة الأولى؛ وتعثرت في العتبات. فكيف إذا اشّتدت الحياة وتلاطمت أمواجها على شاطئ روحي كالطوفان العظيم؟

وكأنها حِِيزت لي الدُنيا بنِعَمك علي؛ ولكني لا أراها.. لا أستشعرها.. لا أحمد الله عليها.

 أخشى فُقدان العُمر في الحسرة .. في الندم.. في فوات الفُرص كالجبال دون أن أراها.

أستشعر رحمتك علي؛ بكريم عفوك؛ ولطيف معاملتك؛ وعظيم مغفرتك؛ وسِعة بالك على أخطائي.. تقصيري.. جحودي.

الحُزن يعتصرني دون سبب؛ والضيقة تخنقني دون علّة بيّنة؛ وابن آدم ضعيف مغلوب على أمره، يشتكي من أي شيء.

مالي أشعر بالضياع .. والخوف .. في ظِل حماك ووعدك قائم ما زال.. ولو سألني لأعطينّه.

وانا قليل اللطافة والأدب؛ مُقصّر ولا يستحي من ربه في الطلّب!

16نوفمبر

نوون.كوم .. يكفينا؟

نوون .. الكلمة التي تناقلها السعوديين بمختلف اهتماماتهم خلال الأيام الماضية، فمن مهتم بالتجارة الإلكترونية إلى عميل يتطلع لتطور خدمات المتاجر الإلكترونية وانتقالها من مستوى الإنستقرام إلى خدمات بيع إلكترونية متكاملة، إلى مهتمين بالإقتصاد ومتسائلين عن الجدوى الاقتصادية لدخول صندوق الإستثمارات العامة بمثل هذه الصفقة بهذا التوقيت. أكمل القراءة »

16نوفمبر

سباق سيارات .. محموم

الكهرباء تبقى الشكل الوحيد تقريبا من الطاقة الذي ما زال يُحوّل كل شيء إليه فطاقة الرياح تُحوّل للكهرباء والطاقة الشمسية والمنتجات النفطية والطاقة النووية والفحم وغيرها كلها تهدف في نهاية المطاف لتحويلها لطاقة كهربائية. وكما كانوا يقولون كل الطرق تؤدي إلى باريس. فما دامت كل الطرق تؤدي لباريس فلماذا يُضيع الشخص وقته في غيرها؟ وعندما أصبحت كل أشكال الطاقة الحالية تحوّل إلى الطاقة الكهربائية في نهاية المطاف للاستفادة منها. برزت السيارات الكهربائية كفكرة بديلة وتربعت في منتصف الطرق كُلها.  أكمل القراءة »

6نوفمبر

هدم القيادات .. طعنة في خاصرة الوطن

ahmadaziz.com

@ahmadibnaziz

الاستثمار التجاري لا يقتصر على قيمة وكمية النقد الذي تنوي الدخول به للتجارة ولا يُختزل معنى الاستثمار بالأرباح والخسائر المالية فقط. صحيح أن المال ذا قيمة عالية بذاته ولكن الشركات والدول تحوّل جزء من هذا الاستثمار إلى الاستثمار في البُنية التحتية وتطوير وتجهيز المرافق بالتقنية الحديثة وزيادة على ذلك الاستثمار في الموارد البشرية وتعزيز وتطوير أداء موظفيها وتحسين بيئة عملهم ومهاراتهم عبر الدورات التدريبية. هذا الاستثمار حتى وان لم ينعكس على النتائج المالية بشكل مباشر لكن الأثر العكسي له على تعزيز مستقبل الشركة أو الدولة يساوي بالأهمية القيمة المالية من الأرباح السنوية.  أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة