أرشيف شهر: سبتمبر 2016

28سبتمبر

لن تنجح #راح_نفلسكم

ahmadibnaziz@
ahmadaziz.com

لكل فعل ردة فعل كما تعلمه الصغار قبل الكبار على مقاعد الدراسة. وارتفاع أسعار الخدمات أو انخفاض الجودة المقدمة يجعل العميل في حالة غليان حتى يصل للحظة التي يقرر عندها … المقاطعة بدلا من الانفجار. والمقاطعة في العالم العربي عموما خلال العقد الأخير انطلقت كثيرا وليست ثقافة جديدة فكانت هناك دعوات مقاطعة لمنتجات الشركات الأمريكية والاوروبية والدنماركية و وصولا للشركات السعودية ولكل مقاطعة أسبابها وظروفها. ولكنها عموما لم تكن مقاطعة ناجحة أو مؤثرة بشكل جوهري. أكمل القراءة »

21سبتمبر

ما زال المستأجر.. مواطنًا

ahmadibnaziz@

في عالم الكيمياء تستطيع المواد التحول من شكل لآخر مختلف تماما ويمكن لها أن تختفي أيضا كما هو حال الماء عندما يتبخر في الهواء ويتلاشى. هذه الحالة للأسف لا توجد في عالم المال والأعمال، فأي قرار أو خطوة لن يتلاشى تأثيرها في منتصف الطريق أو تتوقف في المنتصف ليتحملها شخص واحد. بل تستمر حتى تصل لنهاية المسار التجاري وهو العميل عادة. أكمل القراءة »

14سبتمبر

كم عاما بقي قبل أن تختفي تجارتك؟

عندما كانت تُسيطر قريش بشكل شبه كامل على التجارة في الجزيرة العربية عبر رحلتيها في الصيف والشتاء للشام واليمن، كانت تعتمد أسلوب الإحتكار والجودة إن صح التعبير باعتبار أنهم الأقدر حينها على شراء البضائع ذات الجودة العالية لمكانتهم الإجتماعية والمالية والإحتكار بحكم السوق الرائجة التي يسطيرون عليها في مكة في ذاك الزمان. وكان قطع الإمدادات لقوافلهم التجارية يمثل خطر استراتيجي لتجارتهم. وهكذا تطورت التجارة عبر الزمن وتوسعت وامتدت وتغيرت مفاهيمها حتى وصلنا لحالنا هذا اليوم. أكمل القراءة »

7سبتمبر

كيف خسر ٥٣٠٠ سعودي وظائفهم في ٢٠١٦؟

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@

يعرف الإنسان إنجازه وتقدمه وتأخره بالمقارنة، سواء قارن النتائج مع أداء غيره وحدد موقعه من مواقعهم. أو أن تكون مقارنة ذاتية مع ما كان عليه سابقا أو مع ما هو مُخطط له. وكذا الشركات تقوم على أداء قياسها بمقارنة نتائجها المالية بشكل دوري حتى تُحلل وضعها وتعرف أخطائها. ووزارة العمل السعودية بإعلانها لخطط السعودة والبرامج الجديدة المتتالية في سبيل زيادة الفرص الوظيفية للسعودين وتقليل نسبة البطالة تحتاج إلى قياس أدائها بشكل متكرر وهذا المقال امتداد لمقالي السابق بعنوان ( نتائج وزارة العمل للربع الرابع من ٢٠١٥م ) على هذا الرابط ( هنا ). أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة