مقال الأربعاء في صحيفة مال الإقتصادية

25فبراير

إيجابية إغلاق المحلات الساعة التاسعة مساء (2-2)

في مقال الأربعاء الماضي (هنا) تحدثتُ عن حجم تجارة التجزئة في السعودية سنويًا، وحجم سيطرة الأجانب عليها بمبالغ تصل سنويا إلى 270 مليار ريال تقريبًا. مما يؤكد أهمية التحرك الجاد لاحتواء هذه الأزمة لأننا لا نتكلم عن مبالغ بسيطة، بل عن سيطرة بالمليارات، بمبالغ تعادل ميزانيات دول، وفكرة إغلاق المحلات مبكرًا هي حل من منظومة حلول مُكمّلة لبعضها البعض في سبيل إصلاح سوق العمل والقضاء على الممارسات الخاطئة فيه أكمل القراءة »

17فبراير

إيجابية إغلاق المحلات الساعة التاسعة مساء (1-2)

عاشت السعودية خلال العقود الماضية العديد من التغيرات في عدّة مجالات، وكان هناك الكثير من قرارات مفترق الطرق ، فتعليم البنات والابتعاث والإقبال على القطاع الخاص مقارنة مع الإحجام السابق كلها كانت تصطدم بالبداية برفض طرف للفكرة تمامًا دون حتى السماح للأخذ والرد فيه وبحث المعوقات لحلها ثم تطبيقها. والتاريخ يعيد نفسه والأحداث تتكرر ولكنها تأتي بعباءة مختلفة عمّا سبق، وهذه الفترة نعايش أحد القرارات التي ستكون مفترق طرق أيضًا فقرار إغلاق المحلات الساعة التاسعة مساءً أخذ جدلًا واسعًا في مجلس الشورى ووزارة العمل وتويتر أيضًا. ولا يلام أحد في المشاركة في مثل هذه القضية لأنه قرار سيمس الجميع وسيشعرون به. فكرة إغلاق المحلات الساعة ٩ مساء ليست ترفًا اجتماعيًا أو عبثًا إداريًا فمن يقف خلف تأييد هذا القرار يرى أهدافًا كثيرةً يمكن تحقيقها، وكذلك الحال لمن يخالف هذا القرار. أكمل القراءة »

11فبراير

لأي مدى نجحت “مدى”؟ (2-2)

تكلمت في مقال الأربعاء الماضي (على هذا الرابط  هنا) عن (مدى) الهوية الجديدة للخدمات البنكية الإلكترونية داخل السعودية التي تم بدء العمل بها مع بداية يناير ٢٠١٥م ولاحظنا حجم تطور ونجاح التنظيم الجديد في زيادة انتشار أجهزة نقاط البيع بشكل كبير جدًا وملحوظ عن السنوات الخمس السابقة.

أكمل القراءة »

3فبراير

لأي مدى نجحت “مدى”؟ 1-2

قبل مئة سنة لم يكن بالإمكان تصديق أن الشخص يستطيع أن يضع ملايين الريالات في جيبه. والإنسان عدو ما يجهله فعلًا، فالثورة التي حدثت للمصارف وتطور خدمات الإنترنت والتقنية جعل الحلم حقيقة وانتقلت حاجة الناس لحفظ نقودهم الورقية أو المعدنية في مكان آمن إلى الاكتفاء بحفظ أربعة أرقام تمثل الرقم السري لبطاقته البنكية التي يختفي خلفها كنزه السري داخل صناديق البنوك المنتشرة حول العالم. أكمل القراءة »

27يناير

الخدمات الإلكترونية للبنوك هل بلغت ذروتها؟

الثورة المعلوماتية والتقنية التي حدثت خلال العقدين الأخيرين بفضل توسع خدمات الإنترنت عالميًا ومحليًا تحديدًا، ساهمت في إتاحة الفرصة لاستغلال هذه الخدمة الذهبية لتسريع الخدمات وتجويدها وتقليل المصروفات. فيمكنك إرسال ملف كامل بضغطة زر من بريدك الإلكتروني بدلًا من تعيين مراسل ليقوم بمثل هذه المهمة لإيصال الملفات الورقية. أكمل القراءة »

20يناير

بعد أكثر من عامين من حملة تصحيح أوضاع العمالة .. هل نجحت؟

إن قيام الدول اقتصاديًا على مر العصور يحتاج لسواعد البناء الحقيقية. فالبُنى التحتية على تطور التقنيات والآلات الحديثة لا تزال تحتاج إلى العمالة المحترفة المُدربة. فالهنود وضعوا بصمتهم على أنفاق القطارات السريعة في بريطانيا في سنوات الاستعمار البريطاني لدولتهم، وأمريكا قامت بنيتهم التحتية على أيدي ذوي البشرة السمراء من أفريقيا. وتطورت المفاهيم والسياسات حتى أصبح العامل يُستقدم من دولته على تأشيرة خاصة ليقوم بعمل مُحدد وراتب مُحدد (افتراضياً على أقل تقدير) هذا التوجه ارتبطت معه عملية المال المُحول للدول الخارجية من الدولة التي يعمل فيها العامل. وهذه سُنة كونية وفطرة بشرية فالعامل يغترب في سبيل تحسين مستوى معيشته وتوفير ما يفيض عن حاجته وتحويله للخارج. أكمل القراءة »

13يناير

فقدان مليون طالب في المرحلة الإبتدائية

القياسات المترية لمساحات الأماكن والأشياء ليس ترفًا رياضيًا. فصاحب المنزل الجديد يحتاج إلى معرفة قياسات الغُرف بدقة حتى يستطيع معرفة حجم الأثاث المناسب لها. وكذا من يمتهن الخياطة ليُتقن تفصيل ما تصنعه يديه. فهذه القياسات ضرورية ليستطيع أي شخص أن يحسب خطواته القادمة بدقة ويحصل على نتائج وفق المأمول. والإحصاء يحل محل القياسات المترية لإيجاد تصّور دقيق حول حجم المادة غير القابلة للقياس. فالدول تُقيم ميزانياتها وخططها التنموية وتبني حاجاتها على نتيجة الإحصائيات للسكان وأعمارهم وفئاتهم. فهذا الرقم له قيمة مادية ضخمة وعليه ستبني مُستقبل الدولة. أكمل القراءة »

8يناير

الإشتراك بالقائمة البريدية للمدونة

تم بحمد الله إضافة خاصية الإشتراك المجاني بالقائمة البريدية للمدونة.

فضلا اشترك بالقائمة البريدية ليصلك جديد المدونة مباشرة على الإيميل.

للإشتراك بالأسفل الشرح بالصور أين تجد خيار الإشتراك سواء كنت تتصفح المدونة من اللاب توب أو الجوال أكمل القراءة »

6يناير

هل سينجح مترو الرياض؟

المدنيّة الحديثة أتاحت للإنسان التطور في وسائل معيشته، تنوعت خلالها سبل العيش وكسب الرزق، التي تطوّرت على إثرها وسائل التنقّل فقرّبت البعيد واختصرت عليه المسافة والجهد والوقت. هذا التنوع بوسائل التنقل أتاح الفرصة لمعالجة الثغرات التي تخلفها كل وسيلة نقل وأصبحت العلاقة بينهم تكاملية. بمعنى أن كل وسيلة نقل تسد نقص أختها من باقي الوسائل. فالسيارة التي أعطت الخصوصية للراكب وحرية التنقل في الزمان والمكان الذي يريد، سببت له مشكلة الزحام المتواصل ورحلة البحث المضنية عن موقف في مدينة مزدحمة كالرياض. أكمل القراءة »

30ديسمبر

كيف تم توفير 600 مليون بقرار؟

مع موسم الاختبارات الذي يوافق نهاية العام الميلادي، كم مرة قررت أنه بداية من الفصل القادم ستبدأ بداية جديّة؟ وإذا كنت تتبع حمية غذائية أن تكون البداية الجديّة لبرنامجك الرياضي الغذائي يوم الأحد؟ وهذه متلازمة البدايات المعروفة لدى الجميع – تقريبًا- فتشعر أنه لا يمكنك البدء بالتغيير في المنتصف فتنتظر بداية الأسبوع أو الشهر أوالسنة لإحداث التغيير المطلوب. أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة