مقال الأربعاء في صحيفة مال الإقتصادية

16نوفمبر

نوون.كوم .. يكفينا؟

نوون .. الكلمة التي تناقلها السعوديين بمختلف اهتماماتهم خلال الأيام الماضية، فمن مهتم بالتجارة الإلكترونية إلى عميل يتطلع لتطور خدمات المتاجر الإلكترونية وانتقالها من مستوى الإنستقرام إلى خدمات بيع إلكترونية متكاملة، إلى مهتمين بالإقتصاد ومتسائلين عن الجدوى الاقتصادية لدخول صندوق الإستثمارات العامة بمثل هذه الصفقة بهذا التوقيت. أكمل القراءة »

16نوفمبر

سباق سيارات .. محموم

الكهرباء تبقى الشكل الوحيد تقريبا من الطاقة الذي ما زال يُحوّل كل شيء إليه فطاقة الرياح تُحوّل للكهرباء والطاقة الشمسية والمنتجات النفطية والطاقة النووية والفحم وغيرها كلها تهدف في نهاية المطاف لتحويلها لطاقة كهربائية. وكما كانوا يقولون كل الطرق تؤدي إلى باريس. فما دامت كل الطرق تؤدي لباريس فلماذا يُضيع الشخص وقته في غيرها؟ وعندما أصبحت كل أشكال الطاقة الحالية تحوّل إلى الطاقة الكهربائية في نهاية المطاف للاستفادة منها. برزت السيارات الكهربائية كفكرة بديلة وتربعت في منتصف الطرق كُلها.  أكمل القراءة »

26أكتوبر

اليانصيب .. في سوق الأسهم السعودي

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@

اليانصيب .. حُلم الثراء السريع. هذه العبارة ربما تختصر وصف اليانصيب والسبب الرئيسي في الرغبة في الاستمرار في المشاركة فيه مع سلسلة الخسائر التي يُمنى به الشخص. في الولايات المتحدة الأميريكة كمثال ايرادات اليانصيب خلال عام ٢٠١٣م لوحده بلغت ٦٨ مليار دولار. وهذه الأموال التي تذهب لليانصيب أموال غير استثمارية بمعنى أنها ليست ذات مردود حقيقي على البيئة التي تُقام فيها. وإنما هي عبارة عن جمع للأموال دون توليد وظائف أو تطوير بُنية تحتية أو مساهمة مجتمعية واضحة. لذلك شركات اليانصيب تتجاوز هذه المعضلة خلال إعلاناتها التجارية من خلال الوعد أن جزء من هذه المبالغ سيتم صرفها على التعليم فشركات اليانصيب مجتمعة وعدت بصرف ما يقارب ٥ مليار دولار على التعليم. ولكن الدراسات السابقة تُؤكد أن العكس هو ما حدث! وذلك بأن الإنفاق على التعليم من قبل هذه الشركات تناقص بنسبة كبيرة خلال السنوات الماضية. أكمل القراءة »

19أكتوبر

الترشيد خير من دوامة الديون

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@

القرارات الأخيرة التي تحاول انعاش الاقتصاد السعودي وتحسين تشوهاته التي تراكمت على مر السنين طالت الغالبية العظمى من المواطنين سواء بالقطاع الحكومي أو الخاص. التأثير سيكون على الجميع إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، مهما حاول الشخص تفادي الأمر. بعيدا عن مناقشة صِحة القرارات من عدمها، او نجاح تلك الخُطط أو فشلها. أكمل القراءة »

28سبتمبر

لن تنجح #راح_نفلسكم

ahmadibnaziz@
ahmadaziz.com

لكل فعل ردة فعل كما تعلمه الصغار قبل الكبار على مقاعد الدراسة. وارتفاع أسعار الخدمات أو انخفاض الجودة المقدمة يجعل العميل في حالة غليان حتى يصل للحظة التي يقرر عندها … المقاطعة بدلا من الانفجار. والمقاطعة في العالم العربي عموما خلال العقد الأخير انطلقت كثيرا وليست ثقافة جديدة فكانت هناك دعوات مقاطعة لمنتجات الشركات الأمريكية والاوروبية والدنماركية و وصولا للشركات السعودية ولكل مقاطعة أسبابها وظروفها. ولكنها عموما لم تكن مقاطعة ناجحة أو مؤثرة بشكل جوهري. أكمل القراءة »

21سبتمبر

ما زال المستأجر.. مواطنًا

ahmadibnaziz@

في عالم الكيمياء تستطيع المواد التحول من شكل لآخر مختلف تماما ويمكن لها أن تختفي أيضا كما هو حال الماء عندما يتبخر في الهواء ويتلاشى. هذه الحالة للأسف لا توجد في عالم المال والأعمال، فأي قرار أو خطوة لن يتلاشى تأثيرها في منتصف الطريق أو تتوقف في المنتصف ليتحملها شخص واحد. بل تستمر حتى تصل لنهاية المسار التجاري وهو العميل عادة. أكمل القراءة »

14سبتمبر

كم عاما بقي قبل أن تختفي تجارتك؟

عندما كانت تُسيطر قريش بشكل شبه كامل على التجارة في الجزيرة العربية عبر رحلتيها في الصيف والشتاء للشام واليمن، كانت تعتمد أسلوب الإحتكار والجودة إن صح التعبير باعتبار أنهم الأقدر حينها على شراء البضائع ذات الجودة العالية لمكانتهم الإجتماعية والمالية والإحتكار بحكم السوق الرائجة التي يسطيرون عليها في مكة في ذاك الزمان. وكان قطع الإمدادات لقوافلهم التجارية يمثل خطر استراتيجي لتجارتهم. وهكذا تطورت التجارة عبر الزمن وتوسعت وامتدت وتغيرت مفاهيمها حتى وصلنا لحالنا هذا اليوم. أكمل القراءة »

7سبتمبر

كيف خسر ٥٣٠٠ سعودي وظائفهم في ٢٠١٦؟

ahmadaziz.com
ahmadibnaziz@

يعرف الإنسان إنجازه وتقدمه وتأخره بالمقارنة، سواء قارن النتائج مع أداء غيره وحدد موقعه من مواقعهم. أو أن تكون مقارنة ذاتية مع ما كان عليه سابقا أو مع ما هو مُخطط له. وكذا الشركات تقوم على أداء قياسها بمقارنة نتائجها المالية بشكل دوري حتى تُحلل وضعها وتعرف أخطائها. ووزارة العمل السعودية بإعلانها لخطط السعودة والبرامج الجديدة المتتالية في سبيل زيادة الفرص الوظيفية للسعودين وتقليل نسبة البطالة تحتاج إلى قياس أدائها بشكل متكرر وهذا المقال امتداد لمقالي السابق بعنوان ( نتائج وزارة العمل للربع الرابع من ٢٠١٥م ) على هذا الرابط ( هنا ). أكمل القراءة »

31أغسطس

٢٥ ساعة!

تعمد الحكومات حول العالم في فترات ما قبل حدوث الركود الإقتصادي إلى ضخ الأموال في سبيل إنعاش الإقتصاد ومنع حدوث الركود أو حتى الكساد في أسوأ الأحوال. ومثلها الشركات في هيكلتها تسعى لمزيد من التوسع والسعى للحصول على شركاء جُدد لديهم القدرة على ضخ المزيد من الأموال لزيادة الإستثمار في مشاريعهم. وفي كل مرة يتعثر مشروع معين أو تواجه أحد المشاريع العملاقة عرقلة يكون الحل بزيادة ضخ الأموال في سبيل الحصول على أفضل المقاولين والإستشاريين لتسريع الإنتاجية و الإنتهاء في الوقت المطلوب. أكمل القراءة »

24أغسطس

الدفع الإلكتروني في السعودية (٢٠٠٠م – ٢٠١٥م)

ahmadibnaziz@

كلما زادت معرفة الشخص بالأمور زادت فُرصته باختيار القرار الصحيح، والدراسات الميدانية للسوق والخُطط المستقبلية تُبنى على ما يتوفر من معلومات وبطبيعة الحال صحة هذه الخطط يعتمد على مدى دقة البيانات الأساسية التي تم الحصول عليها. وفي عمليات الشراء والبيع على سبيل المثال يمكن دراسة سلوك المستهلك وتتبع رغباته ونمو حاجته على جدول زمني معين من خلال النظر في حجم المبالغ المصروفة وتقييدها. وإستخدام الدفع النقدي في طبيعة الحال يجعل الأمر أكثر صعوبة في الحصول على معلومات دقيقة لما تم ذكره. أكمل القراءة »

تم التطوير بواسطة